تاريخ 35 سنة

يرجع تأسيس LAUMAS Elettronica إلى عام 1984 عندما قام Luciano Consonni، الذي انتقل من Milan إلى Parma، بتسمية الشركة عن طريق دمج اسمي ابنه وابنته Laura و Massimo، وهما المالكان الحاليان مع أبيهما الذي يرأس الشركة.

ومع خبرته كمهندس تصميم في أتمتة المصانع في مجموعة شركات Montedison Group، عمل Consonni بعد ذلك كمسؤول في قطاع أنظمة الوزن الصناعي بادئًا في الترويج التجاري لأول خلايا حِمل‬

وفي الأعوام التي كانت موازين الوزن الميكانيكية تسيطر بشكل كبير على الأسواق، كان أول تحدٍ أمام شركة LAUMAS الجديدة هو نشر استخدامات أنظمة الوزن الإلكترونية في الصناعة، بناءً على نقاط القوة الخاصة بها: التوصيل السريع والقيمة الكبيرة التي تحصل عليها مقابل المال، في محاولة منها للمنافسة مع العلامات التجارية الراسخة في القطاع.‬‬‬‬‬‬‬‬‫‫‫‫‫‫‫‫‫‫‫.

مراحل المسار الطويل

  • 1984

    حدس لوتشيانو كونسونّي “Luciano Consonni

    بدأت LAUMAS عمليات التشغيل في ورشة عمل صغيرة في شارع Strada Naviglia في Parma، وقامت بتعيين أوائل موظفيها وفتح مكتب للمبيعات في Monza بإقليم Lombardia. وعلى مر السنوات، جرت تغييرات عديدة على الموقع نظرًا للحاجة إلى المزيد من المساحة لزيادة حجم المخزن ولاستيعاب عدد موظفين كان آخذًا في النمو.

  • 1988

    بدأت LAUMAS في النمو

    اريخ تأسيس LAUMAS Elettronica S.r.l.، التي يقع مقرها الرئيسي في Via Estasi Bruno‏، Parma (منطقة Salamini سابقًا).

  • 1992

    دخول لورا “Laura” إلى الشركة

    نضمت Laura Consonni إلى الشركة وبدأت في الاهتمام بشبكات الكمبيوتر والتوثيق وأدلة الاستخدام. تم نشر أول كتالوج يُطلب عبر البريد للترويج لأنظمة الوزن الصناعية التي تتكون من خلايا حِمل ومؤشرات الأوزان وناقلات بيانات الأوزان.

  • 1997

    دخول ماسيمو “Massimo” إلى LAUMAS

    بعد تغيير إضافي في الموقع، عادت الشركة إلى شارع Strada Naviglia في Parma، للانتقال للعمل في بناء أكبر وأفضل تنظيمًا من الورشة الصغيرة التي خلفتها الشركة وراءها. هذا هو العام الذي انضم فيه Massimo Consonni للشركة، وهو يشارك الآن في تطوير الجانب التجاري والتسويقي للعمل.

  • 2002

    تستمر الشركة في النمو

    تنتقل LAUMAS إلى المنشآت التي تعمل بها الآن. يغطي المقر الرئيسي في Via I Maggio في Montechiarugolo (PR) مساحة تبلغ حوالي 2000 متر مربع وهو مزود بمخزن خارجي تبلغ مساحته 1000 متر مربع.

  • 2007

    قسم البحث والتطوير الجديد

    بدأ LAUMAS الاستثمارات التي ستؤدي إلى إنشاء قسم البحث والتطوير الجديد، مع معمل اختبار التوافق الكهرومغناطيسي. إنه استثمار هام، فقد حقق الهدف المتمثل في الحصول على أحدث المعدات لتنفيذ الاختبارات على المنتجات الجديدة التي تنشأ نتيجةً للبحث المستمر.

  • 2012

    خطوط الإنتاج الجديدة

    تحقق فوائد الاستثمارات التي تمت في السنوات السابقة في مجال البحث: جددت LAUMAS نطاق منتجاتها بشكل كامل، وقدمت إلى الأسواق خطوطًا جديدة من مؤشرات الأوزان وناقلات بيانات الأوزان المبتكرة للغاية التي تحمل بشكل كامل علامة “MADE IN ITALY” (صُنِع في إيطاليا) وقد حققت نجاحًا ساحقًا على الفور.

  • 2018

    الربيع: شراكة استراتيجية

    بدأت LAUMAS شراكة جديدة مع “MICRO ASSEMBLAGGI”، الشركة الرائدة في إنتاج الألواح الإلكترونية بتقنية SMT و THT، والتي تتيح لها التحكم في سلسلة الإنتاج بأكملها من أجهزة الإرسال ومؤشرات الوزن مع الاستمرار في ضمان الجودة 100٪، صُنع في إيطاليا.

  • 2018

    الخريف: حقبة جديدة

    تم الانتهاء من الأعمال المهمة، الخاصة بتوسيع مقر شركة LAUMAS، مما أدى إلى مضاعفة سطحه. على وجه التحديد، تم تنفيذ ما يلي: مستودع جديد مساحته 1000 متر مربع، وقاعات مؤتمرات، وغرفة ندوات عبر الإنترنت، ومختبر مترولوجي ومناطق استرخاء. تم الاحتفال بنهاية العمل بحدث رائع استمر لمدة يومين، شارك فيه المتعاونون والعملاء والموردون والشركاء الرياضيون والعديد من الأصدقاء الذين يعيشون هذه الشراكة بطرق مختلفة، ورأوا أنها أصبحت رائعة.

  • 2019

    التدريب الدولي الأول في الموقع الجديد

    أستراليا والإمارات العربية المتحدة وألمانيا واليابان واليونان والهند وإسرائيل وماليزيا والنرويج وهولندا والبرتغال ورومانيا وروسيا وجنوب أفريقيا والسويد وزامبيا: هذه هي بلدان المنشأ لـ 30 موزعًا استضافتهم LAUMAS، خلال التدريب التقني الدولي الأول، الذي نظمته داخل مقر الشركة الجديد. يتم تأكيد التدريب المستمر والاهتمام بالعلاقات الإنسانية بالنسبة لـ LAUMAS، كعوامل أساسية في تصور وتصميم وتنفيذ أعمالهم التجارية الخاصة.

  • في الوقت الحاضر

في الوقت الحاضر، تعتبر LAUMAS، شركة تديرها عائلة ذات جذور إيطالية قوية، وهي تقدم نفسها كشركة قوية وديناميكية ودولية. إن قوة وصلابة القيم التي رافقتها دائمًا تسمح لها بالاستمرار في النمو، بهدف النجاح في الأسواق الخارجية من خلال التخطيط الاستثماري الدقيق والاهتمام المستمر بالبحث والابتكار التكنولوجي.